ما هي العوامل التي تستخدمها جوجل لترتيب الموقع (seo) ؟

أهم عوامل تحسين محركات البحث ، تحسين ظهور موقع إلكتروني أو صفحة ، تحسين معيار الـ ctr للصفحات الأولى ، عوامل تحسين محركات البحث داخل الموقع

 

العوامل التي تستخدمها جوجل لترتيب الموقع

يتم تنفيذ أكثر من 4 مليار استفسار بحث يوميًا بواسطة Google ، الشركة التي تمتلك  85٪ او اكثر من سوق محركات البحث على الإنترنت.

العوامل التي تستخدمها جوجل لترتيب الموقع (سيو - seo)

ولهذا السبب يحتاج جميع المسوقون إلى معرفة العوامل التي تأخذها Google في الاعتبار عند تصنيف المواقع على نتائج محركات البحث  .

ربما تعتقد أنه بعد كل الأبحاث والمقالات المكتوبة حول عوامل تحسين محركات البحث (SEO) للمحتوى من اننا نعرف بالفعل على وجه اليقين ما الذي تضعه خوارزمية ترتيب Google في الاعتبار عند الزحف إلى صفحات الويب. لكن لا - نحن لا نعرف ولا نعرف حتى الآن ، وذلك لأن Google لم تعلن أبدًا عن جميع العوامل التي تأخذها في الاعتبار عند تصنيف وترتيب موقعك في محركات البحث.

تستخدم Google العديد من العوامل عند تصنيف المواقع في محرك البحث. وتأتى في المقام الأول العوامل المرتبطة بالمجال ، والصفحة نفسها ، والموقع ، بالإضافة إلى العديد من العوامل الفنية في تحسين محرك البحث التي تؤثر على مكان ظهور موقعك على صفحة نتائج بحث Google (SERP) لمختلف الكلمات الرئيسية في مجالك .

أهم عوامل تحسين محركات البحث

 هناك العديد من عوامل تحسين محركات البحث  التي يجب عليك الانتباه إليها أولاً ، لمساعدتك في تحسين ظهور موقعك على محركات البحث ،سوف نبرز العوامل الأكثر أهمية التي تعتمد عليها جوجل .

- تصميم الموقع

على الرغم من أن هناك عوامل أخرى لها تأثير كبير على تصنيفك على Google ، إلا أن بنية الموقع هي أول ما تحتاج إلى اهتمام خاص ، من خلال تنظيم موقع الويب الخاص بك  يمكنك من مساعدة Google في تحديد من أنت وما هي الموضوعات ذات الأولوية الخاصة بك. 

يجب ان يكون تصميم موقعك الإلكتروني متجاوب يتناسب مع مختلف الأجهزة والشاشات المستخدمة لتصفح الموقع فهو يساهم في تسهيل تصفح أنواع المحتوى المختلفة الموجودة من محتوى نصي أو صور أو فيديو وتثبيت أبعاد ثابتة للمحتوى المرئي المنشور وتصفح صفحات أخرى في الموقع ذات صلة بسهولة وبسرعة.

يتم الأن من خلال محركات البحث فهرسة وأرشفة نسخ صفحات البحث المخصصة للهواتف الجوالة اولاً ، يقل الترتيب في نتائج البحث التي تظهر من خلال الهواتف الجوالة أو الحواسب الشخصية للمواقع الغير مهيئة لتوفير تجربة تصفح مميزة من الهواتف الجوالة .

- سرعة تحميل الصفحات

زيادة سرعة تحميل صفحات الموقع الإلكتروني المختلفة عامل رئيسي في تحسين السيو الداخلي لموقعك الإلكتروني وتوفير تجربة تصفح أفضل حيث لن ينتظر أي زائر للموقع أكثر من 3 ثواني ليكتمل تحميل محتوى صفحة موقعك بالكامل ويعود إلى نتائج البحث لتجربة موقع أخر مما يعطي إشارة سلبية لمحركات البحث عن موقعك الإلكتروني تؤثر بالسلب في ترتيب الموقع في نتائج البحث.

يمكنك زيادة سرعة تحميل صفحات موقعك من خلال:

  • تقليل حجم الصور والمحتوى المرئي الموجود في الموقع
  • استخدام قالب احترافي من حيث التصميم والحجم
  • حذف الإضافات غير المهمة أو الفعالة من موقعك الإلكتروني
  • تقليل حجم الأكواد وحذف الأكواد غير المهمة من خلال موقع GZIP

-  برتوكول الأمان

تحقق من "https" في بداية نموذج URL الخاص بك. هذه هي الطريقة التي تميز بها Google المواقع الآمنة عن تلك غير الآمنة. تلميح: بالطبع تريد أن يكون موقعك آمنًا.

HTTP  يرمز إلى بروتوكول نقل النص التشعبي ويمثل عملية افتراضية لنقل المعلومات من موقع على شبكة الإنترنت إلى متصفح الزائر. HTTPS هو إصدار آمن من هذا البروتوكول ويضمن لـ Google أن المعلومات التي فهرستها آمنة لمحرك البحث.

-  الروابط الداخليه  والخارجية

 والمعروفة أيضًا باسم الروابط الخلفية ، هي جميع الارتباطات التي تؤدي إلى صفحتك من مصادر أخرى على الإنترنت. إنها تؤثر بشكل كبير على مكانك في الترتيب ، حتى رقم الصفحة الذي تجد نفسك فيه.

لماذا هذه الروابط مهمة لترتيب جوجل ؟ لماذا تشعر Google بالقلق الشديد بشأن من يرتبط بك؟ تخبر الارتباطات الواردة من مواقع الويب الأخرى Google بأن المعلومات الواردة من موقع الويب الخاص بك تمنح الأشخاص ثقة كافية للربط بهذه المعلومات من مواقعهم . إنه عامل الثقة الذي تقدره Google ، وكلما زاد ثقة المصدر الذي يرتبط بك ، زاد تأثير ارتباطها الوارد على تقييمك.

لكن إذا قمت ببساطة بالربط بمنشورتك من منشور آخر خاص بك ، فلن يعمل هذا الرابط الوارد لزيادة التصنيف. او زيادة عامل الثقة ، يجب أن تأتي الروابط الخلفية بشكل أساسي من المواقع الخارجية.

لهذا السبب ، أصبح بناء الروابط جانبًا مهمًا (ودبلوماسيًا إلى حد ما) في تلقي الروابط الواردة من مواقع أخرى. يوافق بعض ناشري المواقع التي لها حالة تصنيف معادلة على تبادل الروابط الخلفية مع بعضهم البعض. يكتب آخرون تعليقات على مواقع مختلفة لإنشاء رابط لموقعهم من هناك.

الروابط الداخلية

الروابط الداخلية إلى صفحات ذات صلة للمحتوى هي فرصة لتوفير تجربة تصفح أفضل وزيادة عدد الصفحات التي يتم زيارتها من قبل كل زائر للموقع مما سيساهم في خلق فرص جديدة لنشاطك التجاري للاستفادة من زيارات الموقع من العملاء المحتملين سواء بتصفح صفحات منتجات وخدمات مشابهة أو مشاهدة عدد منشورات أكبر من محتوى المدونة وزيادة مدة زيارة الموقع كإشارة إيجابية لمحركات البحث عن جودة محتوى الموقع وتجربة المستخدم المميزة .

الروابط الخارجية

الروابط الخارجية إلى مواقع ومحتوى مميز ذو صلة بمحتوى موقعك هي فرصة فعالة لتحسين تجربة المستخدم من خلال إضافة فائدة أكبر بالإشارة إلى محتوى مميز ذو صلة من مواقع ومدونات أخري موثوقة.

حاول استخدام كلمات البحث المختارة أو عنوان الصفحات المشار إليها في الروابط الداخلية أو الخارجية مثل عندما تشير إلى صفحة خدمة أو منتج متعلق بمحتوى الصفحة مثل تهيئة المواقع لمحركات البحث (SEO) لتوفير فكرة عامة عن محتوى الصفحة وتشجيع الزائر على النقر على الرابط والذهاب إلى الصفحات المختارة.

- اختيار الموضوع

ماذا تعطي المواضيع؟ في الواقع ، كلما زاد المحتوى الذي تنشره حول موضوع محدد ، كلما ارتفع ترتيب كل عنصر من عناصر هذا المحتوى الموضوعي بواسطة Google.

دعنا نقول أن هناك 20 مقالة عن آفات الحديقة على سبيل المثال . تعرف Google الآن أن موقع الويب هذا هو الأفضل في الوقاية من الآفات. ولهذا السبب ، من المحتمل جدًا أن يحصل موقع الويب هذا على مرتبة عالية لنشر مدونة حول مبيدات الآفات العضوية .

المحتوى هو الركن الأساسي في نجاح الحملات التسويقية في المواقع الإلكترونية حيث أن الغرض الأساسي من أي موقع إلكتروني هي توفير إفادة لزوار الموقع من خلال معلومات وإجابات للأسئلة الشائعة أو توفير منتجات وخدمات تشبع الرغبات الحالية والمستقبلية للعملاء المحتملين وتسويقها من خلال محتوى مميز يشجع العملاء عل اقتنائها.

-  الكلمات المفتاحية

على الرغم من أن الموضوعات تلعب دورًا أكبر من الكلمات المفتاحيه على المدى الطويل ، إلا أن هذا لا يعني أن الكلمات الرئيسية لم تعد عامل تصنيف. في الواقع ، إذا تم ذلك بشكل صحيح ، فإن تحسين الكلمات الرئيسية هو أحد أهم العوامل التي يجب مراعاتها في استراتيجية تحسين ترتيب البحث الخاصة بموقعك.

لم يعد موقع الويب الذي يستضيف معظم الكلمات الرئيسية يحصل على أعلى تصنيف لهذه الكلمات الرئيسية. لن يعرض في نتائج البحث الأولى الموقع الذي يحتوي فقط على الكلمة الأساسية ، ولكن الموقع الذي يطابق أفضل هدف من هذه الكلمة الرئيسية.

دعنا نعود إلى مثال افات الحديقه. إذا كان هذا الموقع يريد الحصول على تقدير جيد للكلمة الرئيسية "أفضل مبيدات حشرية " ، فلن يرتفع إلى الطابق العلوي ببساطة عن طريق إدراج هذه العبارة المكونة من ثلاث كلمات في جميع أنحاء المقالة. بالإضافة إلى حقيقة أن الكلمة المفتاحية يجب أن تحدث مرة واحدة على الأقل ، يجب أن تقدم المقالة أمثلة حقيقية على المبيدات الحشريه ، ومكوناتها ، وكيف يمكنك شرائها ، ولماذا تحظى بتقدير كبير أو ما الذي يجعل هذه المبيدات هى الافضل ، على سبيل المثال.

نظرًا لأن هذه هي المعلومات التي يبحث عنها القراء عند إدخال استعلام البحث ، فإن مواقع الويب التي تكشف عن هذا الموضوع بشكل كامل ستجذب الزوار. ستعتبر Google هذه الزيادة في عدد الزيارات استجابة جيدة لطلب الزائر وستصنف عنوان URL لهذا الموقع أعلى من الآخرين.

الخطوة الأساسية لإنشاء وتطوير محتوى مميز هو البحث عن ما يقوم عملائك المحتملين باستخدامه من كلمات ومصطلحات في عمليات البحث اليومية وإنشاء محتوى يتمحور حول هذه الكلمات المفتاحية (Keywords) يتناسب مع نية وغرض العميل المحتمل من عملية البحث سواء كانت البحث عن معلومات وإجابات لأسئلة شائعة أو إقتناء منتج أو خدمة أو البحث عن موقع أفضل موفر لخدمة أو منتج محلياً وزيارته.

-  محتوى منظم

لا يكفي مجرد تزويد زوار موقعك بالمعلومات ذات الصلة. فكلما زاد عدد مواقع الويب التي تقدم للزائرين إجابات جيدة ، كلما زادت أهمية الطريقة التي يتم بها تنظيم الإجابة. يمكن أن يصبح هذا هو المحدد الرئيسي لتصنيف المحتوى حسب الكلمات الرئيسية الشائعة.

تتضمن البنية الجيدة لمحتوى الموقع العديد من العناوين والعناوين الفرعية ، مما يساعد الشخص على رؤية وفهم الإجابة بسرعة وسهولة. ويشمل أيضًا علامات ، وقوائم مرقمة ، وصور توضيحية ، ودراسات مستشهد بها جيدًا - وكلها تساعد القراء على الحصول على المعلومات التي تقدمها.

كلما زاد اهتمام القارئ بالمحتوى الخاص بك ، زاد بقائه على موقعك ، مما زاد من "مدة الجلسة" - وهو عامل مهم آخر في تصنيف Google الناتج عن إنشاء محتوى جيد.

- العلامات الوصفية

تبدو العلامة الوصفية وكأنها من الأفضل تركها للمبرمج ، في الواقع ، تعتبر العلامات الوصفية جوانب بسيطة وغالبًا ما لا تستخدم في نظام إدارة المحتوى الخاص بك. بالإضافة إلى ذلك ، فهي واحدة من التكتيكات الرئيسية لخبراء السيو للحصول على مرتبة عالية في نتائج جوجل.

تساعد العلامات الوصفية Google في تحديد الغرض المحدد للصفحة وما إذا كان كل عنصر من مكوناته يطابق موضوع الكلمة الرئيسية وغرضها. هناك عدة أنواع من علامات التعريف التي يجب ملؤها بكلمة رئيسية مستهدفة أو عبارات ذات صلة:

العنوان رئيسي

عادة ما يكون العنوان هو الموضوع الرئيسي لمقالتك ، ويوضع في علامة العنوان في كود الصفحة. يساعد ذلك Google على إنشاء عنوان أزرق قابل للنقر يظهر في نافذة العرض نفسها.

العامل الأكبر في تحديد ما إذا كان سيتم النقر على صفحات موقعك وزيارته عند ظهوره في نتائج البحث هو عنوان الصفحة (Page Title) حيث دوره الأساسي هو توفير نظرة عامة عن محتوى الصفحة وتشجيع مستخدمي محركات البحث بالنقر عليه بناءاً على ملائمته لكلمات البحث وغرض عملية البحث.

عوامل تحسين عنوان كل صفحة في موقعك الإلكتروني:

  • استخدام الكلمة المفتاحية (Keyword) ويفضل في بداية العنوان
  • ألا يتعدى العنوان 65 حرف
  • أن يدرج من خلال H1 Tag
  • يشمل وصف مختصر عن محتوى الصفحة
  • يشمل اسم النشاط التجاري إن أمكن
  • أن يتوافق مع غرض عملية البحث (توفير معلومات – اقتناء منتجات – حجز وشراء خدمات – البحث عن موقع نشاط تجاري محلي)

تتناسب زيادة نسبة النقر على صفحات موقعك الإلكتروني في نتائج البحث (CTR%) مع تطوير وجودة عناوين الصفحات بالإضافة إلى ملائمة رابط الصفحة ووصف الصفحة لنية وغرض مستخدمي محركات البحث.

الوصف

عبارة عن سطر قصير من النص يظهر أسفل كل رابط أزرق في Google SERP ، يلخص محتوى الرابط. لا يلزم أن يحتوي وصف التعريف على كلمات رئيسية محددة ، ولكن إكماله يعد نقطة مهمة لـ Google في توزيع التصنيفات. تحتوي معظم أنظمة إدارة المحتوى (CMS) على حقل خاص يمكنك من خلاله إدخال وصف التعريف الخاص بك.

وصف الصفحة هو النسخة الأطول من عنوان الصفحة حيث يسمح لك بكتابة 156 حرف لوصف محتوى صفحة الموقع وتوفير صورة عامة عن ما سوف يشاهده ويقرأه زوار الموقع عند النقر على صفحات موقعك في نتائج البحث ولتحسين وصف الصفحة يجب استخدام الكلمات المفتاحية المختارة في وصف الصفحة وإضافة كلمات تحفيزية CTAs لزيادة رغبة مستخدمي نتائج البحث في زيارة موقعك الإلكتروني.

زيادة نسبة النقر على صفحات موقعك في نتائج البحث سوف يسهم بشكل طردي مباشر في تحسين ترتيب موقعك في نتائج البحث حيث يعتبر ذلك إشارة إيجابية لمحركات البحث عن ملائمة صفحات موقعك لرغبة مستخدمي محركات البحث.

رابط الصفحة 

 يظهر أيضاً خلال عرض صفحات المواقع في نتائج البحث بالإضافة إلى العنوان ووصف الصفحة ويجب أن يكون ملائم أيضاً لمحتوى الصفحة من خلال استخدام جملة مختصرة من 3 كلمات إلى 5 على الأكثر يفصل بينهم باستخدام (-) ويشمل الكلمة المفتاحية المختارة وألا يتعدى 100 حرف حتي يظهر كاملاً وذلك سوف يساهم أيضاً في زيادة نسبة النقر على صفحات موقعك في نتائج البحث وتحسين ترتيب الموقع في نتائج البحث للعملاء المستهدفين.

وصف الصور والفيديو

يتعذر على Google قراءة الصور أو الزحف إليها بنفس الطريقة التي يزحف بها إلى النص (على الرغم من أنه كل عام يقومون بذلك بشكل أفضل وأفضل). إنه لأمر مؤسف ، لأن الصور يمكن أن تساعد منشورات المدونة وصفحات الويب في المرتبة العليا في نتائج البحث. لمساعدة Google في قراءة الصور ، يتم تشجيع منشئي المحتوى على إرفاق الصور المنشورة بنص توضيحي (ما يسمى "العلامة البديلة") التي تصف الصورة بشكل أفضل في سياق صفحة الويب بالكامل.

العناوين الفرعية

 هي عامل مؤثر في زيادة جودة المحتوى حيث تساهم في توفير فكرة تفصيلية أفضل لدى محركات البحث وزوار الموقع عن محتوى الصفحة وتقسيم المحتوى إلى فقرات مختلفة تناقش كل فقرة موضوع منفصل من خلال استخدام (H2 Tag) أو موضوع متعلق بالفقرة الحالية من خلال عناوين فرعية أخرى باستخدام (H3-H6 Tags).

يجب استخدام الكلمات المفتاحية المختارة في العناوين الفرعية وأن يكون العنوان الفرعي في حدود 60 حرف لتوفير وصف مختصر عن محتوى الفقرة القادمة.

استخدام كلمات ومصطلحات البحث الرئيسية في المحتوى يجب أن بشكل طبيعي غير مفرط ولا يتعدى نسبة 4 بالمائة من عدد الكلمات في أي صحفة وحين يحدث ذلك فإنك ترسل إشارة سيئة لمحركات البحث عن جودة محتوى موقعك الإلكتروني.

حاول التنويع في استخدام مصطلحات البحث من خلال استخدام مصطلحات بحث قصيرة من كلمة أو اثنتان أو جملة كاملة  لكي يظهر موقعك الإلكتروني في نتائج عمليات البحث المختلفة من العملاء المحتملين مع استخدام مرادفات وكلمات مشابهة  في المحتوى.

- سرعة الموقع

يتم تحديد سرعة الموقع من خلال سرعة تحميل صفحة الويب الخاصة بك عندما ينقر المستخدم عليها من نتائج بحث Google. هناك عدة عوامل تؤثر على سرعة تحميل الصفحة ، ولكن بشكل عام: كلما كان الموقع أسرع ، ارتفع ترتيبه على Google.

الصفحات التي يتم تحميلها في أقل من ثلاث ثوان تعتبر سريعة بما يكفي. ومع ذلك ، قد يختلف هذا حسب الغرض من الموقع ونوع الزائر. على سبيل المثال ، تشجع Google مواقع التجارة الإلكترونية على تحميل أسرع قليلاً - تحميل كامل في غضون ثانيتين فقط.

قد تؤدي أنواع الخطوط وأحجامها المختلفة إلى إبطاء موقعك إلى حد ما ، ولكن أحد الأسباب الرئيسية لبطء سرعة الصفحة هو الصور غير المضغوطة.

يمكن أن تؤدي مواقع الويب التي بها الكثير من أنواع الوسائط المتعددة الثقيلة والمعقدة لكل صفحة إلى تحميل أطول للموقع ، وبالتالي انخفاض سرعة الصفحة. ليس من السهل دائمًا تصور ذلك ، ولكن الشيء الوحيد الذي يمكنك التحكم فيه هو حجم كل صورة على الصفحة. ضغط جميع الصور قبل تحميلها على CMS .


إرسال تعليق